نعم - مرسي رئيسي بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير

نعم - مرسي رئيسي 
بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير 

أن هذا اليوم هو يوم حزين في تاريخ مصر ، يوم تنصيب رئيس غير منتخب جاء علي ظهر دبابات الجيش وعلي ظهور آلاف الجثث من أبناء وطني ، يزف اليوم في موكب تتساقط منه دماء المصريين في كل مكان وتتعالي من حوله صرخات أنين المعتقلين والمعذبين بأيدي زبانية الإنقلاب ، موكب ترتفع من فوقه ملايين الدعوات بالهلاك والثبور وعظائم الأمور من أمهات ثكالي وزوجات مكلومات وأبناء يتامي وفتيات مغتصبات لتصعد عنان السماء مطالبة بالقصاص من القاتل والداعم والمفوض والساكت عن الحق فكلهم في الجرم شريك واليوم علي أعمالهم شهيد ، 

إن يوم الحزن المشهود يتكلم فينطق بكل معاني الألم والأمل بأن لمصر رئيس منتخب ، حر وأبي ، أسد جسور ، آمن بربه ووطنه فصان الأمانه وبذل الغالي والنفيس من أجل حرية الوطن وسلامة مصر والمصريين ، 

نعم - مرسي رئيسي لأني مصري حر أحب بلادي. أحب أهلي ووطني فلا أرضي لهم الذل ولا الخضوع ولا أرتضي الدنية في عيشي وعملي وديني وولدي ، 
نعم - مرسي رئيسي لأن الفرق بين الحرية والعبودية هو الفرق بين الجنة والنار ، لأن الذل لا يبني وطن ولا يصنع مستقبل ولأن دماء الحرية أغلي من رياحين الذل والعبودية ، 
نعم - مرسي رئيسي لأني إنتخبته بكامل إرادتي وأعترضت عليه وإنتقدته بكامل حريتي ، فلم يكسر لي يوما قلما ولم تغلق في وجهي قناة ولم يلاحقني أمن ولا قانون 

نعم - مرسي رئيسي لأني لست من الأخوان ولن أكون من الأخوان ولكني أحلم ببلدي الحرة أنتخب رئيسها أو أرفضه ، أختاره أو أنحيه ، فأنا الشعب والوطن ومصدر السلطة والتغيير ، أنا المواطن صاحب الأرض والعرض ، فلا يفرض علي حاكم ولا يذلني جنرال 
نعم - مرسي رئيسي لأني أحلم بغد أفضل ، برئيس صادق أمين ، لا يكذب ولا يسرق ولا يقتل ولا يسكن القصور ولا يغلق الشوارع للمواكب ولا تفرح به إسرائيل ولا يحارب فلسطين ، 
نعم - مرسي رئيسي لأن مصر بلدي بلد الأزهر الشريف وقاهرتي قاهرة الألف مئذنة بلد قطز والمعز ، بلدي بلد مارية القبطية زوج الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ، بلد الكنائس والجوامع ، بلد العلم والدين ، بلد زويل ومحفوظ ، فلن يحكمني الرقص والعري والفجور ولن تغلق في المساجد ويساق شيوخ الأزهر للمشانق ، 

نعم -مرسي رئيسي لأني أنا الثورة ، أنا النور والنار ، أنا من أخضع الجبابرة وأذل الأباطرة ، أنا من قدم الشهداء والمعتقلين ومن شهد علي قيام رابعة وتهجد النهضة بالفرض والنافلة ، أنا المصري الشريف ، والمسلم الحنيف ، أنا فجر سيشرق من جديد لكي يزيح الغبار ويرسم بسمة الأحرار علي وجه كل مصري ومصرية ، لن أركن ولن أستكين حتي أحرر بلادي من أيدي المغتصبين ، أنا مصري حر ومرسي رئيسي الحر ،

Comments

Popular posts from this blog

مبادرة واشنطن - بين الأمل والسراب وفن صناعة التغيير .....بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ،

جيم أوفر - Game Over - بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

"من عجائب المعارضه المصريه في هذا الزمان - بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، ا