إعرفوا عدوكم / دكاكين حقوق الإنسان بمصر بقلم الدكتور حسام الشاذلي


إعرفوا عدوكم  / دكاكين حقوق الإنسان بمصر 
بقلم الدكتور حسام الشاذلي 

في مثل هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الوطن وعندما تري الإنقلابيون في قمة التخبط وعندما تري شيخ القضاة المستشار الخضيري يقبض عليه بتهمة تعذيب مواطنين وعندما يحكم علي أفضل طلبة بالأزهر ب ١٧ عاما وعندما يحكم القضاء الشامخ علي فتيات بعمر الزهور من أطهر بنات مصرب ١١ عاما سجن لتظاهرهم ضد الإنقلاب و عندما يخلي سبيل الداعرون والسكاري ، يجب أن تثق بأن نصر الله قريب ،
 
وفي خضم هذا الحدث العجاب والتهاوي الشامل لمصر الهوية والقضاء والحكم والسلم والأمن والأمان والعدل والبقاء ، فيجب أن تفتش عن أعدائك ومن أهمهم دكاكين ما يعرف بحقوق الإنسان بمصر وهي بعيدة كل البعد عن الحق أو الإنسانية ،  وعلي رأسها أمثال هذا الدكان المعروف بمركز النقيب لصاحبه صلاح سليمان وهو مثال واضح لدكاكين حقوق الإنسان  إيجار جديد سيئة السمعة  ، والذي لا يستطيع صاحبه من فرط جبنه ونفاقه وريائه وجهله وسفاهة منطقه أن ينطق بالحقيقة حتي وإن كانت جلية كالشمس  وواضحة لكل ذي بصر أو بصيرة ولكن هيهات ، هيهات " إن جعلنا علي قلوبهم أكنة أن يفقهوه ، وفي أذانهم وقرا ، وإن تدعهم إلي الهدي فلن يهتدوا إذا أبدا " صدق الله العظيم ،

وهنا تقفز الإسئلة ، هل السبب هو قضايا التمويل الأجنبي التي تشير للمالك الأصيل لمثل هذه الدكاكين ،  أم هو نوعية من يتم تجنيدهم ليديروا تلك الدكاكين  و أهدافها المشبوهة  في مصر ، أم هي الجينات الغير سوية ،   والتي تحرك أهدافا شيطانية لشياطين الإنس من الباعة الجائلين لدكاكين ما يعرف بحقوق الإنسان في مصر ، 

لا يهم الإجابة علي كل هذه الإسئلة ولكن الأهم أن نعي الحدث  ونحيط بالواقع ، ونعرف أعدائنا ، أعداء مصر والديمقراطية وحقوق الإنسان ، نعرفهم في كل مكان حتي نستطيع أن نبني مصر الجديدة بعد زوال الإنقلاب وحتي لا نعيد أخطاء الماضي من جديد ، فضمير الأمة في ذاكرة أحرارها ، وذاكرة التاريخ لا تنسي ، ومزبلته تتسع لكل من لوث تاريخ هذه الأمة أو أغتصب حقها في الحياة ، إعرفوا عدوكم وخذوا حذركم ،  إن نصر الله قريب ، وليس الغد ببعيد ، 

الدكتور حسام الشاذلي هو المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ، والرئيس التنفيذي  الحالي لمجموعة سي بي آي الدولية السويسرية العملاقة ، أستاذ إدارة التغيير والتخطيط الإستراتيجي بجامعة كامبيردج المؤسسية ، وكيل مؤسسي حزب ثوار التحرير ، وعضو المكتب التنفيذي للقوي الوطنية ورئيس القسم المصري بالهيئة الدولية للمفوضيين

Comments

Popular posts from this blog

المجنون ' والعبيط ، ودولة ' الكتاكيت ' بقلم الدكتور حسام الشاذلي، السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير والمستشار السياسي والاقتصادي الدولي

تعليق الدكتور حسام الشاذلي علي جريمة تعذيب كفيل كويتي لمصري وتجريده من ملابسه

الشرق الأوسط 'الغريب' بقلم الدكتور حسام الشاذلي السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير والمستشار السياسي والاقتصادي الدولي