نحن لا نقاطع الدستور ! بقلم الدكتور حسام الشاذلي


 نحن لا نقاطع الدستور ! 
بقلم الدكتور حسام الشاذلي 

يحاول الإنقلابيون وأنصارهم من المنتفعين والمحاسيب والمنافقين وساكني الحيط وحثالة السياسين أن يغيروا دفة الصراع القائم بين الإنقلاب والشعب المصري المحتل ، لكي يضعوها في صورة صراع سياسي شريف يجب الحكم عليه من منطلق التصويت بنعم أو لا بناء علي مواد الدستور اللقيط الذي كتبته لجنة غير شرعية ونص نصوصه غير ذي صفة في غفلة من الزمن وراء حجرات مغلقة تقطر جدرانها بدماء آلاف الشهداء ويسمع صريخ سجناء الحرية في كل ركن من أركانها المظلمة ، ولكن الحقيقة الحقة أننا لا نقاطع الدستور ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع الأيدي الخبيثة التي إختطفت أول رئيس مدني إنتخبناه وإغتصبت حقنا في حياة حرة كريمة ،
نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع تلك الأيادي المجرمة التي قتلت آلاف المصريين وحرقتهم في وضح النهار بدم بارد جبان وعلي مسمع ومرأي من كل الأنام ،
  
نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع هذه النفوس الدنيئة التي إعتقلت أكثر من خمسة عشر ألف مصري من خير ما أنجبت البلاد فإمتلأت الزنازين بعد المقابر بالعلماء والأطباء والنساء والأطفال ،
نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع هذه الشرذمة المعينة من أفشل سياسي مصر الذين لم ينجحوا يوما في إنتخابات ولم يحظوا يوما بثقة العباد فجاؤوا إلي البرلمان علي ظهر الدبابات وعلي جثث المصريين والمصريات ، 

نحن لا نقاطع الإنتخابات ولكننا نقاطع أفشل حكومة عرفتها البلاد دمرت الإقتصاد المصري برمته ووضعت مصر علي أبواب إفلاس مهين لم تر مصر مثله في زمانها فضاقت الحياة بالمواطنين وعز الخبز والدواء والماء والغاز والكساء ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع إسرائيل وحلفائها في داخل مصر وخارجها ، نحن نقاطع بطل إسرائيل وقائد الإنقلاب ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع الأقليات التي تفننت في نزع هويتنا الإسلامية من وثيقة العار والدم فلم يعد للأزهر فيها مكانة ولا للرسل فيها كرامة ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع فلول مبارك الذين ترأسوا اللجنة وأزالوا النصوص التي تحاسب المفسدين وتعزل اللصوص والمنتفعين ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع القضاء الذي إستباح الأعراض وزج بالنساء في السجون وحبس الطفل لحيازة مسطرة رابعة وأخذ أباه بديلا له ، نحن نقاطع تلك المنصة الشامخة التي برأت كل من قتل ثوار يناير وكل من نهب المصريين علي مدار السنين ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع الخونة الذين زجوا بثوار ٢٥ يناير في غياهب السجون ولفقوا لهم التهم والجنايات ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع جهاز أمني قاتل يتزعمه سفاح يطلق النار علي طلبة وطالبات الجامعات 
ويقتل العقل الجمعي لمصر في مهده ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع وطنا يبني بأيدي أفسد من فيه فتري مخرج العري يصنع السياسة ومتصابية الفراش تسرد الفقرات والقوانين ، 

نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع مستقبل مظلم يستعبد فيه المصريون من جديد بالحديد والنار ، 
نحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع وطنا لا نعرفه ومحتلا نبغضه ودنشواي تعود من جديد ، 
فعذرا أهل مصر إن إستعصي عليكم الأمر ، فنحن لا نقاطع الدستور ولكننا نقاطع المر والأمر ،

 الدكتور حسام الشاذلي هو المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ، والرئيس التنفيذي  الحالي لمجموعة سي بي آي الدولية السويسرية العملاقة ، أستاذ إدارة التغيير والتخطيط الإستراتيجي بجامعة كامبيردج المؤسسية ، وكيل مؤسسي حزب ثوار التحرير ، وعضو المكتب التنفيذي للقوي الوطنية ورئيس القسم المصري بالهيئة الدولية للمفوضيين

Comments

Popular posts from this blog

مبادرة واشنطن - بين الأمل والسراب وفن صناعة التغيير .....بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ،

جيم أوفر - Game Over - بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

"من عجائب المعارضه المصريه في هذا الزمان - بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، ا