'في ذكري رابعة ، الطريق إلي الجنة '' بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ،

 
'في ذكري رابعة ، الطريق إلي الجنة ''
 
بقلم الدكتور حسام الشاذلي 
المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ، 

في الذكري الثامنة لملحمة رابعة يقف المرأ عاجزا عن إيجاد كلمات تصف هذه الملحمة الإنسانية الخالدة ، فرابعة لا يمكن إختزال وصفها في فعل إجرامي لمذبحة القرن ، تلك المذبحة التي لم يعرف التاريخ الحديث مثلها حيث إستشهد آلاف الشرفاء علي أيدي الخونة والسفاحين ، ولكن رابعة هي أكبر من ذلك بكثير ، رابعة هي حالة تجسد الصمود بكل معانيه وترسم لوحة للبسمة والفرحة والصلاة والتهجد والدعاء والبكاء والقلوب المتعلقة بربها رابعة هي الذكر والصيام والتهجد والقيام ، رابعة هي جدار فارق بين الحق والباطل ، بين من إشتري آخرته بدنياه ومن خسر الدنيا والآخرة ، 
رابعة هي دليل حي علي أن لله ورثة علي أرضه وبين عباده المتقين ".. قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا ۖ إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين" 


رابعة هي شوكة في ظهر كل عدو وخائن وهي سلاح في يد كل مؤمن وكل إنسان ، رابعة هي أرض للجهاد فيها إستشهد الآلاف وقاتلوا بدون سلاح ولا عتاد ، كان سلاحهم الدعاء والمصحف وعتادهم الإيمان والقيام ، وشعارهم ، هي لله ، هي لله ، رابعة هي أرض الرجال وصانعة الأبطال
'' من الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا".

، رابعة هي أيقونة الثورة المصرية وطريق الخلاص من حكم العباد إلي حكم رب العباد ، رابعة هي قوة إلهية روحانية تقية طاهرة عفيفة مغامرة ثائرة يستشعرها كل صادق مؤمن عندما يرفع يديه مشيرا برمزها وعزها فلتلتقط أصابعه الإشارة ويستشعر قلبه النور والنار ، فرابعة هي نور لكل إنسان ونار علي كل سفاح وقاتل ، 

رابعة هي طريق الحرية رسمه شباب حر وشيوخ مؤمنين ونساء عفيفات ، وأطفال جيل جديد ، جيل الأقصي ، جيل عمر الفاروق وأسامة بن زيد ،رسموه بدمائهم الطاهرة ففاحت الأرض بمسك عطرهم وإحتضنتهم الملائكة من فوق سبع سموات ، رابعة هي شمس لا تغيب حتي تشرق شمس الحرية علي مصر والمصريين وحتي تتحرر مصر من حكم العسكر وحكم كل من طغي وتجبر ، رابعة هي كل أحرار مصر وراء القضبان وفي المعتقلات وكل ثوار مصر في الشوارع والميادين ، رابعة هي كل فار بدينه بعيدا عن أهله ومفتقدا لتراب وطنه ، رابعة هي معني للحرية والإباء في ربوع الأرض وتحت كل سماء ، رابعة هي الطريق إلي الجنة ، وما أدراك ما الجنة ، ' 
فيها مَا لا عَيْنٌ رَأَتْ وَلا أُذُنٌ سَمِعَتْ وَلا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَر 
رابعة هي الحـــــب والأمل والإخاء والعمل ، رابعة هي الطريق إلي الجنة ، 

الدكتور حسام الشاذلي هو المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ، والرئيس التنفيذي الحالي لمجموعة سي بي آي الدولية السويسرية العملاقة ، أستاذ إدارة التغيير والتخطيط الإستراتيجي بجامعة كامبيردج المؤسسية ومساعد العميد السابق للتخطيط الإستراتيجي والتنمية بكلية حائل بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، وكيل مؤسسي حزب ثوار التحرير ، وعضو المكتب التنفيذي للهيئة التنسيقية للقوي الوطنية ورئيس القسم المصري بالهيئة الدولية للمفوضيين والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية ،

Comments

Popular posts from this blog

مبادرة واشنطن - بين الأمل والسراب وفن صناعة التغيير .....بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والخبير الدولي في إدارة التغيير ،

جيم أوفر - Game Over - بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

"من عجائب المعارضه المصريه في هذا الزمان - بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، ا